دعت امينة بغداد الدكتورة ذكرى علوش الى سن قوانين بلدية جديدة تجيز لأمانة بغداد تعديل تصميم المباني للحفاظ على سلامة المواطنين في أثناء حدوث الكوارث الطبيعية .

جاء ذلك خلال الندوة التي أقيمت في جامعة النهرين برعاية أمانة بغداد تحت عنوان (زلزال حلبجة ما بين الدلالات والرؤى المستقبلية لتصاميم المباني في العراق) وحضرتها أمينة بغداد ورئيس جامعة النهرين ووكيلا أمانة بغداد للشؤون الفنية والادارية والبلدية وعميد كلية الهندسة وعدد من المديرين العامين في امانة بغداد لمناقشة الآراء والمقترحات والبحوث الخاصة بالسلامة العامة في أثناء حدوث الكوارث الطبيعية .

وبينت مديرية العلاقات والاعلام ان الندوة تضمنت شرحاً عن تأريخ الزلازل في العراق وتفاصيل زلزال حلبجة وصور الاقمار الصناعية التي تبين حركة قشرة الارض وطبيعة ونوع الزلازل .

واضافت ان الندوة تضمنت أيضاً الاجراءات المطلوبة على مستوى تصميم المباني في العراق لتأمين سلامة قاطنيها في أثناء حدوث الزلازل كما هو الحال بالنسبة للاجراءات المتخذة في دول العالم المتقدمة لاسيما للأبنية العمودية والمستشفيات والابنية الحديثة .

كما تضمنت الندوة عدداً من التوصيات التي سترفع للامانة العامة لمجلس الوزراء أبرزها تشكيل مركز للبحوث لاعداد البحوث والدراسات المتعلقة بالكوارث الطبيعية للافادة منها في مؤسسات الدولة وكذلك اتخاذ الاجراءات للحفاظ على المباني التراثية في أثناء حدوث الزلازل