بغداد 27/9/2017

 

بحثت أمانة بغداد إقامة مهرجان يوم بغداد السنوي لهذا العام في بناية القشلة وسيتضمن عددا من الفعاليات ذات طابع ثقافي وتراثي وفلكلوري مستمد من الحياة البغدادية القديمة .

جاء ذلك في اجتماع اللجنة التحضيرية العليا برئاسة امينة بغداد الدكتورة ذكرى علوش لبحث مستلزمات الاحتفالية السنوية التي تقام في شهر تشرين الثاني من كل عام استذكاراَ واحتفاءَ بيوم بغداد بما يليق بمكانتها السامية واسهامها في ركب الحضارة الانسانية.

وذكرت مديرية العلاقات والاعلام ان " اللجنة ناقشت عدداً من الخيارات لإقامة الفعالية المذكورة وقد جرى الاتفاق على اختيار باحة بناية القشلة التاريخية الواقعة عند نهاية شارع المتنبي بجانب الرصافة موقعا لإقامة الفعالية التي ستضم عدداً من الفعاليات ذات طابع ثقافي وتراثي وفلكلوري مستمد من الحياة البغدادية القديمة " .

واضافت ان " الفعاليات ستتضمن اقامة مسيرة للسيارات الكلاسيكية القديمة في عدد من شوارع العاصمة وتهيئة مشاهد حية تؤدى من قبل فنانين تمثل شخصيات بارزة من المجتمع البغدادي وتشييد حارة بغدادية يضم جانب منها اسواقاً لأصحاب المهن الشعبية والمطاعم والمقاهي القديمة التي تقدم المشروبات والاكلات الشعبية التي كانت سائدة ايام زمان ".
واقر الاجتماع ايضا اقامة فعاليات وانشطة ثقافية وفنية على هامش يوم بغداد بعد يوم الاحتفالية في اكثر من مكان."

وشارك في الاجتماع الوكيلان الفني والبلدي وعدد من المديرين العامين في امانة بغداد واعضاء اللجنة.