بغداد 21/6/2017

أكدت أمانة بغداد ان جميع مشاريع الماء تعمل بكامل طاقتها الانتاجية, مشيرة إلى أن القطع المبرمج للكهرباء انعكس سلباً على كميات الماء المجهزة لمناطق اطراف العاصمة .

   جاء ذلك خلال جولة ميدانية لأمينة بغداد الدكتورة ذكرى علوش رفقة مدير عام دائرة ماء بغداد للإطلاع على واقع عمل مشاريع الماء ونوعية المياه المجهزة للشبكة ومدى تأثرها بالقطع المبرمج للطاقة الكهربائية .

    وذكرت مديرية العلاقات والاعلام ان " أمينة بغداد وجهت ببذل اقصى الجهود للملاكات الفنية في دائرة ماء بغداد للعمل على ايصال الماء لجميع مناطق العاصمة وبالكميات الكافية وعلى وفق المواصفات المطلوبة " .

 

      واوضحت ان " قرار وزارة الكهرباء بإلغاء الخطوط المستثناة و شمول جميع مشاريع إنتاج الماء الصافي ومحطات المجاري بجانبي الكرخ الرصافة بالقطع المبرمج انعكس سلبا على كميات الماء الصافي المجهزة للمواطنين في وقت يزداد فيه الطلب على الماء بسبب ارتفاع درجات الحرارة والزيادة في كميات الاستهلاك لاسيما وان القطع المبرمج كان بواقع اربع ساعات يومياً من الساعة 12 الى2 ظهراً ومن الساعة 4 الى 6عصراً وهي أوقات الذروة في إستهلاك المياه".

   وبينت ان "مشاريع انتاج الماء مجهزة بمولدات كهربائية تعمل بكامل طاقتها وتؤمن فقط نصف الطاقة اللازمة لتشغيل المشاريع وفقاً لقدراتها التصميمية بالشكل الذي يتسبب بعجز في وصول الماء الى المناطق البعيدة عن مركز العاصمة بغداد".

  واضافت ان أمانة بغداد تعمل على التنسيق مع وزارة الكهرباء لإعادة النظر بقرارها واستثناء مشاريع الماء من القطع المبرمج للكهرباء خدمة للمواطن البغدادي " .