جددت امانة بغداد تأكيدها بأن الماء المنتج من قبلها صالح

للاستهلاك البشري ومطابق للمواصفات العالمية ويخضع يومياً لعمليات الفحص والتقييس لضمان نقاوته.

وذكرت مديرية العلاقات والاعلام ان الماء المنتج في مشاريع ومجمعات دائرة ماء بغداد مطابق لمعايير منظمة الصحة العالمية عبر اعتماد احدث التقنيات والوسائل في تصفيته وتعقيمه مشيرةً الى ان الكدرة التي ظهرت خلال الايام القليلة الماضية سببها الإطلاقات المائية من قبل وزارة الموارد المائية في حوض نهر دجلة التي تحمل كميات كبيرة من الطمي و الأطيان أدت الى ارتفاع نسبة الكدرة في الماء .

واضافت ان الملاكات المتخصصة في دائرة ماء بغداد تقوم بإجراء الفحوص المختبرية يوميا (كيميائية وفيزيائية وبكتريولوجية ) في مشاريع ومجمعات التصفية وخزانات ومحطات التوزيع فضلاً عن الشبكات الفرعية داخل الاحياء والازقة السكنية بالتنسيق مع وزارة الصحة والبيئة لضمان صلاحية الماء المنتج و خلوه من الملوثات.

واوضحت أن نتائج الفحص في جميع المشاريع أثبتت سلامة الماء المنتج فيها من الملوثات وصلاحيته للإستهلاك البشري مع وجود كميات مناسبة من مادة الكلورين المعقمة ضمن الحدود المسموح بها.