اعلنت امانة بغداد عن ضم بيت الشاعر الكبير محمد مهدي الجواهري بعد تحويله الى متحف الى مشروع بغداد مدينة الابداع الادبي بالتنسيق مع منظمة اليونسكو.

وذكرت مديرية العلاقات والاعلام أن امين بغداد وافقت على التصاميم النهائية الخاصة بتحويل منزل الجواهري في منطقة القادسية بجانب الكرخ الى متحف وطني ليكون مقصدا للزائرين من داخل العاصمة بغداد ومن خارجها وإدراجه ضمن مشروع بغداد مدينة الابداع الادبي بالتنسيق مع منظمة اليونسكو.

واضافت ان اللجنة العليا لمشروع بغداد مدينة الابداع الادبي التي يرأسها امين بغداد واعضاء من وزارتي الثقافة والتربية وشبكة الاعلام العراقي واتحاد الادباء والكتاب وبيت الحكمة ورابطة المجالس البغدادية الثقافية فاتحت الامانة العامة لمجلس الوزراء لغرض تخصيص الاموال الكافية لتحويل منزل الجواهري الى متحف وطني.

يذكر ان امانة بغداد استملكت بيت الشاعر الجواهري قبل اكثر من خمس سنوات وهو الان في عهدة لجنة فنية وهندسية لصيانته وترميمه استعدادا لتحويله الى متحف يضم مقتنيات الشاعر بالتعاون مع اسرته والى مركز ثقافي يضاف الى مراكز ومنتديات العاصمة الثقافية