اكدت امانة بغداد ان جميع مشاريع ومجمعات انتاج الماء الصافي تعمل بكامل طاقاتها ولاتعاني من اي مشكلات فنية مشيرة الى ان حجم انتاجها يصل الى نحو (4) ملايين متر مكعب يومياً .

وذكرت مديرية العلاقات والاعلام ان " مشاريع ومجمعات انتاج الماء الصافي تعمل بكامل طاقاتها ولاتعاني من اي مشكلات فنية ، مشيرة الى ان " ضعف وصول الماء لبعض الازقة البعيدة عن مشاريع الماء بسبب تذبذب التيار الكهربائي وهناك تنسيق مشترك مع وزارة الكهرباء لمعالجة جميع المشكلات التي تواجه المشاريع المستثناة من القطع المبرمج ، مثمنة الجهود الكبيرة التي تبذلها وزارة الكهرباء وتعاونها مع دوائر أمانة بغداد " .

واشارت الى ان " دائرة ماء بغداد اتخذت عدة اجراءات لزيادة كميات الماء المنتج لا سيما في اطراف العاصمة تضمنت نصب وتشغيل (4) مجمعات جديدة للماء الصافي طاقة الواحد منها (200) م3 في الساعة وهي مجمعات (حي النصر والفحامة وسبع قصور وحي طارق) ومجمعات أخرى بجانب الكرخ ضمن قاطع بلدية الدورة علاوة على الكميات التي تنتجها المشاريع الرئيسة " .

واضافت ان " ظهور حالات الشحة في بعض مناطق الاطراف يرجع لعدة امور ابرزها التوسع السكاني وزيادة حجم الاستهلاك لاسيما مع الارتفاع الحاد في درجات الحرارة في فصل الصيف وإستعمال معظم المواطنين للمضخات في سحب الماء ما يتسبب بضعف ضغوط الماء الواصل للمناطق التي تقع عند نهايات الخطوط الناقلة."

واوضحت ان " انتاج امانة بغداد من الماء الصافي يتأثر بشكل كبير بالتجاوزات الحاصلة على الخطوط الناقلة في اطراف مدينة بغداد لاسيما عند المناطق التي تقع بين مشاريع الانتاج والاحياء السكنية إذ تستعمل في سقي وري المزروعات وملء احواض تربية الاسماك بطرائق غير قانونية الى جانب انشاء عشرات المواقع غير المرخصة لغسل السيارات " .

واهابت امانة بغداد بأهالي العاصمة بضرورة ترشيد وتقنين إستعمال الماء الصافي وفقاً للحاجة الفعلية وتجنب هدره لاغراض سقي الحدائق المنزلية وغسل السيارات والشوارع منعاً لحصول الشحة في بعض المناطق لاسيما تلك الواقعة عند اطراف العاصمة بغداد " .