اكد مبعوث الامين العام للأمم المتحدة في العراق السيد (يان كوبيتش) استعداده لتقديم الدعم لأمانة بغداد في إدارة الشؤون الخدمية والعمرانية في العاصمة بغداد.

جاء ذلك خلال اجتماع أمين بغداد الدكتورة ذكرى علوش مع المبعوث الاممي الخاص في العراق (يان كوبيتش) والوفد المرافق له في مقر امانة بغداد بحضور الوكيلين الفني والبلدي ومدير عام العلاقات والاعلام في امانة بغداد.

وذكرت مديرية العلاقات والاعلام ان الجانبين بحثا الواقع الخدمي في العاصمة بغداد والتحديات التي تواجهها الامانة في ظل الظروف العصيبة التي شهدتها بغداد ابان الحرب مع داعش.

واضافت ان امينة بغداد دعت كوبيتش الى تقديم دراسات حديثة في مجال إدارة ملف النفايات ومعالجة مياه الصرف الصحي وإقامة دورات للعاملين في الامانة لتمكينهم من إدارة الشؤون الخدمية لاسيما في مجال توعية المواطنين بالإلتزام بالقوانين البلدية التي تضمن المحافظة على نظافة مدينة بغداد.

وطالبت امينة بغداد المبعوث الاممي في العراق بالتنسيق مع الحكومة والبرلمان لغرض توسيع دائرة تمثيل المرأة العراقية في صنع القرار ، مؤكدة ضرورة دعم الامم المتحدة للمرأة العراقية عبر إنشاء مشاريع صغيرة تمكنها من الناحية الاقتصادية

من جانبه اشاد كوبيش بجهود العاملين في امانة بغداد التي أسهمت بعودة الحياة المدنية الى العاصمة وإنهاء المظاهر العسكرية عبر إعادة افتتاح المئات من الشوارع المغلقة ، كما قدم شكره لأمينة بغداد رئيسة اللجنة العليا للنهوض بواقع المرأة لمتابعتها ودعمها قضايا المرأة ومساعدتها في تجاوز التحديات التي مرت بها طوال السنوات الماضية.