بغداد 29/3/2018

        اكدت أمانة بغداد أنها ستتخذ الاجراءات القانونية بحق الاحزاب والكيانات السياسية المخالفة للضوابط التي اعدتها امانة بغداد بالتعاون مع المفوضية العليا المستقلة للإنتخابات خلال الحملات  الدعائية لإنتخابات مجلس النواب.

جاء ذلك خلال الاجتماع الذي عقدته امانة بغداد بدائرة التصاميم بحضور مدير عام العلاقات والاعلام ومعاون مدير عام دائرة التصاميم ومدير اعلام مكتب انتخابات الرصافة ومعاون مدير العلاقات العامة في مفوضية الانتخابات للإتفاق على  ضوابط وآليات الحملات الانتخابية .

        وذكرت مديرية العلاقات والاعلام أن " أمانة بغداد أعدت بالتنسيق والتعاون مع مفوضية الإنتخابات عدداً من الضوابط  لتنظيم الحملات الاعلانية الخاصة بالإنتخابات وستكون أكثر وأشد صرامة لمنع تشويه جمالية العاصمة بغداد لا سيما الاماكن التأريخية والتراثية والدينية " .

        واضافت ان " الامانة منعت إستعمال الابنية التأريخية والدينية والجسور والمجسرات وواجهات المباني الحكومية والمدارس والمستشفيات للصق الدعاية الانتخابية وصور المرشحين للإنتخابات " .

        وبينت أن " بإمكان المرشحين استعمال وسائل دعاية بديلة كلوافت  القماش ولوحات الفليكس التي يمكن إزالتها بسهولة والاعلان في وسائل الاعلام المرئية والمسموعة والمقروءة  " .

ونوهت الى أن " أمانة بغداد ستصدر بيانات اسبوعية يتم من خلالها ابلاغ المفوضية العليا المستقلة للانتخابات بالاشخاص والجهات والكيانات السياسية التي تخالف الضوابط بإستعمالها الملصقات بصورة عشوائية وغير منظمة لتحميلهم كلف إزالتها" .

        وتابعت أن " أمانة بغداد تأمل من الاحزاب والكيانات السياسية المشاركة في الإنتخابات أن تكون على وعي عال بالمسؤولية وحرص شديد للمحافظة على جمالية  مدينة بغداد " .