بغداد 14/3/2018

أكدت أمين بغداد الدكتورة ذكرى علوش ان اللجنة الدائمة العليا للنهوض بواقع المرأة العراقية التي اعيد تشكيلها في عام 2017 تمتلك صلاحيات اوسع وهي مفتوحة للجميع، مثمنة دور منظمات المجتمع المدني في دعم قضايا المرأة " .

جاء ذلك خلال كلمة لها في الحفل الرسمي الذي أقامته لجنة المرأة والنوع الاجتماعي تحت شعار (المرأة العراقية صانعة السلام والإعمار) مع سوق خيرية لدعم عوائل الشهداء بمناسبة عيد المرأة العالمي .

ونقلت مديرية العلاقات والاعلام عن أمين بغداد قولها " تحية اجلال واحترام وتقدير إليك إيتها المرأة العراقية بمناسبة يومك العالمي، لنضالكِ المتواصل وصمودكٍ المشرف الذي جعل العراق عالياً شامخاً رغم كل المحن والتهديدات ، ان تاريخ المرأة العراقية الحافل بالانجازات والمعزز بعطاء الحاضر هو دليل قاطع على استحقاقها للمشاركة الفعلية في جميع مفاصل الحياة لا سيما السياسية والاقتصادية اللذين يشكلان عصب تطوير وتقدم واقع النساء لتحقيق القدرة على اتخاذ القرار والاستقلال الاقتصادي ." 

وأضافت ان " الحكومة تؤمن بان رسم أي سياسة لا يمكن ان يحقق النجاح الكامل من دون مشاركة فعلية وحقيقية للجهات غير الحكومية التي في مقدمتها منظمات المجتمع المدني التي نثمن دورها الى جانب دور لجان المرأة في أمانة بغداد التي واظبت على دعم ومناصرة قضايا المرأة من الموظفات وتنفيذ حملات مشتركة مع أخيها الرجل لدعم عدد من الشرائح المهمة في المجتمع " .

وتابعت ان " اللجنة الدائمة العليا للنهوض بواقع المرأة العراقية كان دورها فعالاً في بلورة الخطط المعنية بقرار مجلس الأمن 1325، ومشروع قانون مكافحة العنف الاسري، وما يزال دورها مستمرا في مناصرة العديد من الملفات، ابرزها تعديل التشريعات المجحفة بحق المرأة، وحضورها المميز في اغاثة الأسر النازحة." 

وأكدت مهما بلغت التحديات التي تواجه قضايا المرأة فإنها لن تقلل من عزيمتنا، وان وحدتنا وتكاتفنا يمثلان فرصة كبيرة للتغلب عليها، وهذا ما يجعل ابوابنا مفتوحة امام الجميع، ومهما اختلفنا في بعض الجزئيات فان مصلحة المرأة العراقية والاهداف المشتركة توجب علينا تجاوزها بإتحادنا لنكون اقوياء ومؤثرين" .